كيف تضيع وقتك?

إجابات على الأسئلة

أولاً: السهر ليلاً لوقت متأخر السهر خلال أيام العطلات يجلب التسلية والمتعة ويكسر الروتين اليومي، لكنَّ السهر لوقت متأخر خلال أيام العمل يحرمك من الحصول على كفايتك من النوم المريح ويمنعك من الاستيقاظ باكراً واستغلال ساعات الصباح الأولى، وهذا ما يتسبَّب في تراجع إنتاجيتك إضافة للتعب الجسدي الذي تسبِّبه قلَّة النوم.
إذا كنت لا تعرف أين ستكون وماذا تريد أن تنجز بعد 6 أشهر أو بعد سنة من اليوم فغالباً أنت تضيع وقتك، لأن من يركز على المهم يعرف أهدافه للسنة والسنتين وحتى لعشر سنوات، أهدافك الشخصية ستبقي على تركيزك بعد تحديدها ومعرفة ماذا تريد أن تحقق بعد هذه الفترة الزمنية، وقتك الذي تقضيه يومياً سيكون جزءا وخطوة صغيرة لتحقيق شيء أكبر وهذا سيبقيك على يقظة وشعور بأهمية إدارة وقتك.

كيف تقضي وقتك مع الملل؟

استمع للموسيقى. سواءً كنت في المنزل أو الجامعة أو العمل، ستساعد الموسيقى على جعل يومك يمر بسرعة وتجعله أكثر خفة وتسلية. جرب الاستماع للموسيقى على مدار اليوم لتساعدك على تمرير الوقت، أو تعرف على أغنية جديدة أو استمع لواحدة قديمة بين كل محاضرة وما يليها أو بين المهام اليومية.

كيف تتغلب على وقتك بإنتاجية؟

تجنب الأشياء التي قد تشتتك عن عملك وتعطلك عن الالتزام بخططك لتستغل وقتك بإنتاجية. أبعد التلفاز وألعاب الفيديو عن المساحة التي تذاكر فيها أو تحسب فواتيرك فيها حتى تستطيع التركيز على إنهاء مهامك وتأجيل وقت المرح لاحقًا.

كيف أعرف كيف يمر وقتي؟

قم مثلًا بتدوين الأعمال المنزلية باللون الأزرق وأنشطة العمل باللون الأحمر وأوقات الراحة باللون الأسود؛ سيساعدك هذا على رؤية كيف يمر وقتك. قيم الطريقة التي يمضي بها وقتك.

You might be interested:  فكر كيف تفكر?

كيف تنظم وقتك بذكاء لتنجز أكثر في الوقت المتاح لك؟

تعلم كيف تنظم وقتك بذكاء لتنجز أكثر في الوقت المتاح لك. تتبع مسار أنشطتك اليومية. راقب النشاطات التي تفعلها بشكل يومي وسجل الوقت الذي تستغرقه هذه النشاطات. قد تتفاجأ بكم الوقت الذي يضيع خلال اليوم مقارنة بما يتم إنجازه بالفعل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.